تسجيل دخول المشتركين
اتحاد العائلة سهل
الخوري يوسف شرفان مؤسس و رئيس فرقة الكشاف 1933

اهلا و سهلا 

بسم الله الازلي

 

 و الحمد له وحده , الذي خلق الانسان مع ذريته على توالي الايام , و فطره على الحنان للمحاف؟ة على هذه الذرية , فنمت و انتشرت في بقاع الارض, و حبب اليه نسبه , فغدا تشوقه اخبار الجدود , ويلذ له البحث عن منبته

و هذا ما دعاني - انا الفقير اليه تعالى الخوري يوسف ,بن ظاهر ,بن بطرس بن سليمان ,بن نصيف شرفان الديب,من حدث بيروت -لان اكتب لابناءعائلتيهذه النبذة التاريخية التي جمعتها بعناء البحث و التنقيب , ووضعتها لهم نواة يعرفون منها اباءهم و اجدادهم  

و قصرت القلم على فرع الحدث -وهو فيها من القرن الثامن عشر -فلم اكتب ما كتبته الا بدافع رغبة قج تؤدي ذات يوم الى ربط مختلف الفروع بالاصل الاول  

.و هذه العائلة فرع من اسرة الديب في حاقل احدى قرى جبيل , خرج منها جدنا نصيف شرفان الديب لانه تشاجر مع راعي دير ميفوق , فرماه ببندقيته و جاء الى الحدث معتصما بحكامها الامراء الارساليين حول سنة الف و سبعمئة و ثلاثين فاجاروه  

وكان جدنا نصيف ماهرا في قنص الترغل فكان يقنص في صحراء الشويفات و يهدي الامراء من طيوره ,فلقبوه بالترغلي ,فاشتهر هو و ابناءؤهمدة بهذا اللقب  

وقد سمعت هذه الاخبار كلها من نسيبي المصور طنوس شرفان في زحلة ,عن جدته كتوب ساسين زوجة جده اليا غالب .و جدته هذه عاشت مئة و عشر سنوات محتفظة بصحة العقل و الجسم و كانت تروي انباء الاسرة لحفيدها فارس و هو في مقتبل الشباب فحفظها و رواها بكل  امانة.وقد اعاد امامي محفوظه مرارا و في ظروف متباعدة فلم يغير حرفا مما سبق له ان رواه رحمات الله عليه  

و بعد فارجو ان تكون هذه النبذة ذات نفع للمستفيد , و ان ينهج الاحفاد نهج الاجداد في التقوى و المروءة و المحافظة على التقاليد اللبنانية الكريمة وان يكونوا دعاة تعاطف بين جميع المواطنين ومضيفين اليها اخبار من تقدمهم  

انه تعالى السميع المجيب